جمعية ابناء النشامى الخيرية *** تتمنى لكم اوقاتا ممتعة باذن الله تعالى *** للتبرع لحساب الجمعية في البنك الاسلامي الاردني رقم الحساب 21249

قسم المسنين


بسم الله الرحمن الرحيم 

      بالحديث عن المسنون لابد ان نذكر من هم تلك الشريحة من ابناء الوطن فهم اباونا واجدادنا الذين يحملون تاريخ ماضينا وحاضر مجتمنا  وتعتبر فئة كبار السن من اهم الركائز للمجتمع وان الاسرة اهم مؤسسة اجتماعية تتولى رعايتهم والاقدر على تلبية احتياجاتهم المادية والمعنوية ( الاحساس بالاستقرار النفسي , والطمأنينة )
ان ظروف الحياة الصعبة وانشغال افراد الاسرة بحياتهم اليومية بالسعي لتوفير لقمة العيش لاسرهم كان لابد من وجود دار خاصة للمسنون في كل منطقة وعلى ضرورة قيام جمعية ترعاهم وتهتم بأمورهم وتطور مفهموم الرعاية الاجتماعية وتساهم في نشر الوعي وتثقيف العامة والعمل على اشراك هذه الفئة في الانشطة الاجتماعية والثقافية للاستفادة من مخزونهم الثقافي
هنالك حالات كثيرة تؤثر على نفسية كبار السن
-          عندما يتركهم ذويهم  في المستشفيات دون الحاجة لوجودهم فيها
-          في حالة سماعة لوفاة احد رفاقه
-          في حين تتوفى زوجته  
وتعتبر رعاية المسنين  منظومة متكاملة من رعاية صحية واجتماعية ونفسية وانسانية، ويجب أن يكون الهدف الأساسي هو شيخوخة صحية وبذلك يجب أن يكون للمجتمع والاسرة دور مهم لدعم المريض اجتماعياً عن طريق استمرار دوره بالعائلة وكذلك المشاركة بالمجتمع من خلال مؤسسات المجتمع المدني مثل التطوع للعمل في الجمعيات الخيرية أو أخذ الاستشارة بمجال عمله وهذا له دور هام لتحسن الحالة الصحية والنفسية   
إن خدمة هذه الفئة العزيزة والغالية علينا والتي لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى لنكون نحن عاملين منتجين في هذا الوطن فمنهم من حمل السلاح للدفاع عن ثرى الوطن بدمه وروحه  ومنهم من ساهم في تقدم وتطور الوطن في العديد من المجالات ومنهم من قدم ابنائه شهداء فداء الوطن لحمايته من الاعداء والمحافظة على استقراره  لذلك يجب علينا أن نرد لهم الجميل بما هم أفضل ابتغاء مرضاة الله سبحانه وتعالى بأن يعيشوا في منازلهم وبين أسرهم وإعطائهم جميع الدعم النفسي والاجتماعي .
   فلا بد من ان تتولى وزارة التنمية الاجتماعية الاهتمام الاكبر بتلك الشريحة وخصوصا الرعاية المنزلية ويكون ذلك في حال عدم مقدرة من يهتم بذلك المسن في المنزل مرعاتهم وجهلهم بالطرق السليمة في الماكل والمشرب والحالة النفسية فتتم الرعاية المنزلية بحسب الحالة بعد دراستها وتكون الرعاية داخل المنزل كتعليمهم طريقة الاكل والغذاء المناسب وتامين الكراسي والاسرة التي يستفيدون منها مع ظرورة متابعة ذلك مع اخصائي نفساني بشكل دوري
وايضا يجب على الوزارة ان تتولى تقديم العديد من  البرامج الترفيهية والتأهيلية والدينية والأنشطة المتنوعة وتقدم الحاجات التي يستطيع من خلالها قضاء أوقات فراغهم بما ينفعهم بأعمال بسيطة وسهلة وتتجمع أعمالهم بمكان ويتم عرضها"بصالات خاصة  كما ان الزيارات الخارجية  أمر مهم فيتم أخذهم إلى المطاعم والأسواق بعدد محدد وبمشرفين ليقضوا حوائجهم وليتم التواصل فيما بينهم وبين المجتمع الخارجي

 
 

برامجنا

مشاركة مميزة

ما لا تعرفه عن فضل الصدقة

بسم الله وكفى والسلام على حبيبنا المُصطفى وبعد : لقد اححبت ان اكتب موضوع هذا اليوم لكم وهي هديهٌ مني اليكم ... قال الله تعالى آمراً نبيه : ق...

 
آخر الأخبار
جاري التحميل ...